الرافد الرقمي ليس الوجه الآخر لمجلة الرافد فحسب بل إنه أيضا المدى الجديد للتفاعل عبر الوسائط المتعددة بما يفضي إلى اتساع المساهمات والحضور الأفقي الشامل في الزمن الثقافي العربي

عن المجلة

بمرور ربع قرن من صدورها، ترسَّخت مجلة "الرافد" في الذاكرة المعرفية للجغرافيا الثقافية العربية. فالمجلة بقدر كونها رافداً للثقافة العربية والإنسانية، تشتمل على تنويعات مدارية لمفرداتها المتصلة بالتاريخ والجغرافيا والفكر والنقد والإبداع، كما أنها ترميزٌ مكثَّفٌ لمعنى الخيار والاختيار الثقافي، الذي يستمد أبعاده ومرئياته من حكمة المكان والزمان، فيما ينزاح بقابليات متجددة صوب الرَّقْمنة المعرفية، ذات الصلة بوسائط الاتصال الجديدة.

"الرافد الرقمي" بحلته الجديدة، يمثل تطويراً نوعياً لموقعنا المتفرد منذ سنوات، وسيمنح القراء والمساهمين قابليات تفاعلية عابرة للنشر التقليدي، وسيساعدنا على ابتكار أساليب جديدة في التحرير النصِّي والبصري، وسيكون الرواد الفاعلون في الموقع بمثابة الرافعة الأساس للأداء المأمول.

.....................................................

  • اكتوبر 1993: صدر العدد الأول من "الرافد" كمجلة فصلية.
  • يناير 1999- ديسمبر 1999: بدأت الصدور كل شهرين.
  • يناير 2000: انتظمت في الصدور شهريًّا.