"كتاب "طريق الفنان: الطريق الروحي إلى الإبداع الأسمى

غيّر حياة الملايين منذ صدر عام 1992

زكريا أحمد عيد

صدر هذا الكتاب عام 1992 وغيّر حياة الملايين، وما زال بعد 25 عاماً من أفضل الكتب وأكثرها مبيعاً، وتتجدد طبعاته كل عام، ويكتسب قراء جدداً تتغير حياتهم بعد قراءته، وينضمون إلى ركب المبدعين في شتى مجالات النشاط الإنساني. لقد ألهم هذا الكتاب الملايين، وساعدهم في التغلب على المعتقدات والمخاوف التي تمنع العملية الإبداعية. ولدينا أمل كبير في أن يكون له تأثيره الإبداعي الإيجابي في قراء النافذة أيضاً.
 

***

تقنيات وتمارين لاستمطار الإلهام

(طريق الفنان: الطريق الروحي إلى الإبداع الأسمى) هو كتاب المساعدة الذاتية للمؤلفة الأمريكية جوليا كاميرون. وقد يكون العنوان مضللاً لأن هدف المؤلفة ليس الفنان وحده بل المبدعون في جميع المجالات. فقد كتب الكتاب لمساعدتهم جميعاً لإنتاج مختلف صنوف الإبداع: رواية، شعر، مسرحية، فن تشكيلي، أو غير ذلك من الفنون الأدائية.. ويقدم الكتاب تقنيات وتمارين لمساعدتهم في اكتساب الثقة بالنفس، واستمطار الإلهام الفني وتعزيز مهاراتهم ومواهبهم الإبداعية في برنامج أو دورة أو ورشة تستمر 12 أسبوعاً. وفي كل هذا تركز المؤلفة على إظهار العلاقة بين الإبداع الفني والصفاء الروحي.

 

شيء من التاريخ

بدأت فكرة كتاب (طريق الفنان) كمجموعة من النصائح والاقتراحات من عدد من الفنانين والمؤلفين، تم جمعها في كتاب نشرته جوليا كاميرون على نفقتها لمساعدة الفنانين على الإبداع وزيادة إنتاجيتهم. وكان العنوان في البداية (شفاء الفنان من داخله)، ولكن تم رفضه من دور النشر، فنشرته المؤلفة على نفقتها ليوزع على الأصدقاء، ولم تتوقع أن يتم توزيعه على نطاق أوسع. ولكن الكتاب نال شهرة واسعة أذهلت المؤلفة.

وكان أن تولت نشره وتوزيعه إحدى دور النشر الكبرى، وتم تغيير العنوان القديم إلى العنوان الحالي، فقفزت مبيعات الكتاب ليصل إلى قائمة أفضل 10 كتب مبيعاً، ثم إلى قائمة أفضل 100 كتاب في كل العصور.  وبعد أن بيعت منه ملايين النسخ في جميع أنحاء العالم تم وضعه في قاعة مشاهير الكتب.

 

كلمة جوليا كاميرون بمناسبة مرور 25 عاماً على إصدار الكتاب

«قبل خمسة وعشرين عاماً، نشرت كتاب (طريق الفنان)، وهو كتاب أعتقد أنه مجموعة نصائح وأفكار لتشجيع الفنانين. ولكن اشتعلت شعبيته على حين غرة. فقد كنت أظن أنني أكتب كتاباً لنفسي وحفنة من الأصدقاء. ولكن يبدو أنني بدلاً من ذلك كتبت كتاباً يتحدث إلى الملايين. 

ويقوم الكتاب على فرضية مركزية وهي أننا جميعاً مبدعون، ومع استخدام عدد قليل من الأدوات البسيطة، يمكننا جميعاً أن نصبح أكثر إبداعاً. ولقد اعتقدت - وما زلت - أن الإبداع ممارسة روحية، وأن الأحلام الإبداعية لا تأتي إلا من مصدر إلهي، وليس من الأنا الإنسانية».

 

من هـي جوليا كاميرون؟

ولدت جوليا كاميرون Julia Cameron وترعرعت في ضاحية شيكاغو، ودرست في جامعة جورج تاون. بدأت حياتها الصحفية في (واشنطن بوست)، ثم انتقلت إلى مجلة (رولينج ستون). تزوجت من المخرج الأمريكي مارتن سكورسيزي في عام 1976، وطلقا في عام 1977، ولديهما ابنة واحدة (دومينيكا كاميرون - سكورسيزي) ولدت في عام 1976. وأثناء الزواج تعاونت كاميرون مع سكورسيزي في إنتاج ثلاثة أفلام.

بعد ذلك أصيبت كاميرون بانهيار عصبي، وانزلقت إلى مهاوي الإدمان، مما أثر تأثيراً كبيراً في عملها. وفي عام 1978 استطاعت أن تشفى من الإدمان عندما بدأت في التدريس الإبداعي كنوع من العلاج من هذا الإدمان، ثم نشرت كتابها (طريق الفنان) الذي كان حصيلة هذه الدروس الإبداعية - ونستطيع أن نقول أيضاً الفترة العلاجية -، ولذلك تقول كاميرون إن الإبداع هو مسار روحي أصيل.

وقد درست كاميرون صناعة الأفلام والإخراج والكتابة الإبداعية. وعملت في مجال التدريس في سميثسونيان، إزالين، معهد أوميغا للدراسات الشاملة، ومركز نيويورك المفتوح في جامعة نورث وسترن، حيث كانت كاتبة مقيمة لتدريس السينما. وفي عام 2008 درست دورة في مركز نيويورك المفتوح تحت عنوان (الحق في الكتابة)، عن أحد كتبها الأكثر مبيعاً، والذي تكشف فيه عن أهمية الكتابة بالنسبة للإنسان في حياته اليومية. وتواصل الآن تدريس برامجها الإبداعية في جميع أنحاء العالم.

عاشت كاميرون في لوس أنجلوس، شيكاغو، نيويورك، وواشنطن العاصمة، وتعيش الآن في نيو مكسيكو. 

 

بعض مؤلفات جوليا كاميرون غير الروائية

لكاميرون أكثر من 50 مؤلفاً تتوزع بين الشعر والرواية والمسرحية وسيناريوهات الأفلام والسيرة الذاتية والكتب غير الروائية وغيرها. وقد اخترنا في هذه الإطلالة السريعة بعض الكتب التي تتناول بعض جوانب الإبداع بما يتسق مع موضوع النافذة هذا الشهر:

• هناك دائماً فرصة كي نبدأ من جديد: اكتشاف الإبداع والمعنى، 2016

• طريقة الفنان للآباء: تربية الأطفال المبدعين، 2013

• الحياة الإبداعية: حكايات حقيقية للإلهام ، 2010

• حياة الفنان اليومية: سنة من الحياة الإبداعية، 2009

• حمية الكتابة (كيف تحافظ على وزنك وصحتك من خلال الكتابة) 2007

• رسائل إلى فنان شاب، 2005

• الحق في الكتابة، 1998

• طريق الفنان، 1992

 

 

نُشرت المادة لأول مرة في مجلة الرافد الورقية - العدد 246 (صفحة 4)

التعليقات

اضافة التعليق تتم مراجعة التعليقات قبل نشرها والسماح بظهورها