شعـر وقصة

نعشُ راوية

عبدالعليم حريص

JAN 18 2021

شقّ صراخُ الطفل سكونَ ليلة شتوية، لينبئ بالمولود الأول لعمران الطواف، وزوجته راوية، وعلى مقرُبة منهم كانت الكلبة مرزوقة تضع صغارها في ركن من زريبة البيت، والتي تضمُّ دجاجتين، ونعجة عجوز، ومِعزاةٌ على وشك الولادة، صاح الجميع بقدوم ثلاثة من الجِراء. اختلطت بصراخ الطفل القادم من رحم أمٍ معلولة، لا تكاد تقوى على الطلق، وتقف القابلة عند قدميها عاجزة عن فعل شيء، فالأمّ متعرّقة، وَتَئِنُّ وتهذي..

اقرأ المزيد

بيتنا القديم

نادية أحمد محمود

JAN 11 2021

على باب العمارة وضع ساقاً على أخرى؛ دلّى رأسه على صدره وراح في تعسيلة اعتادها حديثاً ولم تكن له من قبل، وجهه المغضن برتوش أيامه لم يظهر منه إلا العِمَّةُ التي كانت بيضاء ذات يوم، بينما فردة حذائه الباهتة االسواد التي ثنى كعبها فصارت كالشبشب ناعسة هي الأخرى بجوار أختها أسفل قدمه الأخرى.. قلت لنفسي وأنا أتابعه بعيني: هو وحده الذي أريده.. هو وحده الذي أعرفه، وأرجو أن يعرفني هو أيضاً.....

اقرأ المزيد

قبس من حروف النور

عبدالناصر عبدالمولى أحمد

JAN 07 2021

أبِكُلِّ شِعرٍ رائِقٍ تتبَاهى؟ .. أنا ما عَرفتُك فاخراً تيَّاهَا.. إنِّي بـ(ضاديَ) قد فخرتُ وحُقَّ لِي .. فهي القصِيدةُ شمسُهَا وضُحاها.. فاخلعْ نِعالَكَ إنْ مَرَرتَ بِقُدسِهَا .. عطَّر مِدادَكَ واستَمِعْ نجواها.. خُلِقت مُحَالاً ليسَ يعرفُ مثله .. ولُغاتهم قد خُلِّقَتْ أشبَاهَا.. لو كان يصلحُ غيرها لكتابهِ .. ما اختارها للذِّكرِ من سوَّاهَا..

اقرأ المزيد

أحوال الحبّ وأهواله

عمران عز الدين

JAN 04 2021

يرى محمود باروكا أنَّ حياةً الّتي تكبره بعقدين تقريباً، الطريّة والممشوقة القدّ والقوام، هي اللوحة الفنيّة المُشتهى الّتي لم يتوصل كلّ الرسامين لرسمها بعد، كما يرى أنّها القصيدة الحلم الّتي استعصى على أعتى الشّعراء تدبيجها. محمود، المفتون بجبال حياة ووديانها وشَعْرِهَا الحريريّ، يعمل حلّاقاً، كما أنّه يتذوّق الشِّعر، ولا يملّ، وهو يحرثُ قملَ الرؤوس بمقصّهِ عن افتتانه بِها لكلّ الزبائن ال..

اقرأ المزيد

طقوس

إيمان يونس

DEC 21 2020

بعد إصابة خادمتها بحادث سير.. اضطرت على مضض أن تمارس طقوساً طالما هربت منها، وبتأفف وقفت لتجلي الصحون والطناجر، ولدى وضعها إياها جانباً برقت في رأسها فكرة! انفرجت لها أساريرها وتحسن مزاجها.. وخلال تنظيف الخضروات وتقطيع اللحم لإعداد وجبة شهية لأسرتها، كانت ترتب في ذهنها أحداثاً شتى، وبعد نضج الوجبة على نار هادئة فرغت من كتابة أول جريمة قتل نُشرت فيما بعد ضمن سلسلة رواياتها التي اشتهرت بها..

اقرأ المزيد

لِكَيْ يَفوحَ الْيَاسَمِيْنُ

فوزي الشنيور

DEC 15 2020

لا تَبْتَئسْ يَا صَاحِبيْ .. حَاوِلْ وَأَنْتَ تَمُوتُ .. إِنَّ بِزَهْرِكَ الْجُورِيِّ؛ عِطْراً ذَائِعاً بِنَقَائِهِ .. لَو تَعْتَنِيْ بِهِ؛ أَوْ تُقَدِّرُهُ .. لَعَلَّ –حَيْنَاً- تَغْتَنِيْ بِقَلِيْلِهِ .. لِمَ أَنْتَ مَحْزُونٌ؟!..

اقرأ المزيد

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11