حوار

عفراء المري

للكاتب أم السعد مكي

Oct 30,2017

تعدَ رواية (هي نظرة) العمل الثالث للكاتبة الإماراتية عفراء المرَي، بعد (قسوة قلب) و(دموع غالية) تبدأ أولى حكاياتها بتجليَة الرغبات الكامنة لدى المجتمع الإمارات بالخليج العربي، ثم تنتقل تردداتها نحو عوالم أخرى، تقول الكاتبة: "فكرة (هي نظرة) جاءت لما كنت في مستشفى بتايلندا، وسنغفورة ملهمتي لعملي القادم الذي يدور حول عمل مرافقة مريضة سرطان، ومن عمق مجتمعنا الإماراتي استوحيت عملي السابق (قسوة قلب) فجنوح الرغبات، قسوة البشر التي تعتريها مظاهر الحب والكره في آن، وينازعها الحقد والحسد واللامبالاة، والبحث عن سبل لإنقاذ الأرواح"، كلها دلالات مشتركة بين ألسن تلهج لغات متعددة، لذلك تضيف: "أنا لا اقصد مجتمعا معينا في كتاباتي، فهذه الأمور تحدث في كل المجتمعات"، تحدثت المري لمجلة (الرافد) عن تجربتها الروائية، عن الأهداف وعن رحلات الهبوب الكثيرة بحياتها لاقتناص الأفكار، وتطويع الكتابة لخدمة المجتمع الإنساني.

المزيد

1