الرافد الرقمي ليس الوجه الآخر لمجلة الرافد فحسب بل إنه أيضا المدى الجديد للتفاعل عبر الوسائط المتعددة بما يفضي إلى اتساع المساهمات والحضور الأفقي الشامل في الزمن الثقافي العربي